ليبيا: إغاثة الجرحى من أقرب نقطة ممكنة

سبتمبر 17, 2011

تبرّع
ليبيا: إغاثة الجرحى من أقرب نقطة ممكنة © Niklas Bergstrand/MSF

مصراتة، تسعى منظمة أطباء بلا حدود إلى نشر خدمات الإغاثة في جميع المناطق التي يحتدم فيها القتال. وتشارك الفرق التابعة للمنظمة الموجودة في مصراتة في رعاية الجرحى في منطقتي بني وليد وسرت. بيد أنّها لا تستطيع الوصول إلى مناطق القتال لأسباب أمنية واضحة.

ومنذ اشتداد القتال على جانبي مصراتة، أي على الخطوط الأمامية في كل من بني وليد وسرت، تمت إحالة الجرحى الذين ارتفع عددهم إلى مستشفيات مصراتة حيث بلغ عدد المصابين الذين جاؤوا إلى هناك 34 مصاباً منذ 15 سبتمبر/أيلول. كما تكفّل فريق جراحي تابع لمنظمة أطباء بلا حدود بالعديد منهم في مستشفى قصر أحمد. ويضمّ هذا المستشفى 18 سريراً، وقد أنشأت فيه منظمة أطباء بلا حدود في شهر مايو/أيار الماضي غرفة عمليات لإجراء العمليات الجراحية الطارئة.

وعلاوة على ذلك، يوجد نظام يسمح لسيارات الإسعاف بجلب الجرحى الذين يحتاجون لجراحة عاجلة من الخط الأمامي إذ تتم إحالتهم إلى مصراتة التي تبقى أقرب مدينة فيها مرافق طبية، على الرغم من بعدها (فهي تقع على بعد 250 كيلومتراً من مدينة سرت). ويتم تقديم الإسعافات الأولية في مراكز طبية أقرب إلى مناطق النزاع لكي يتسنى نقل الجرحى ولجعل الحالات الخطيرة مستقرة. وقد استقبل المركز الطبي المتقدم الواقع في الهيشة، التي تقع على بعد 140 كيلومتراً من طرابلس، 56 مصاباً بطلقات نارية في 15 سبتمبر/أيلول، أي يوم افتتاحه.

وتقدم منظمة أطباء بلا حدود المساعدات للفرق الليبية من خلال توفير الأدوية والمستلزمات الطبية في حالات الطوارئ، مثل أنابيب الصدر والمعدات اللوجستية. وبالإضافة إلى ذلك، وضعت المنظمة في مختلف المرافق الطبية المتقدمة عدّات ولادة لصالح النساء اللواتي بقين محاصرات في هذه المناطق الخطيرة لكي يضعن مواليدهن في ظروف ملائمة.

كما تحاول منظمة أطباء بلا حدود تقديم المساعدات في مدينتي سرت وبني وليد حيث يبدو الوضع حرجاً. إذ يعاني السكان من نقص في المياه وليس لديهم غاز أو كهرباء. غير أن منظمة أطباء بلا حدود لم تقدر الوصول إلى هاتين المدينتين، لكنها استطاعت تنظيم حملة تبرع بالأدوية. كما قدمت المنظمة مضادات حيوية ومسكنات وضمادات إلى أطباء مدينة زمزم التي تقع على بعد أكثر من 15 كيلومتراً من مدينة سرت.

تتابع منظمة أطباء بلا حدود الوضع عن كثب في الوقت الذي يشتد فيه القتال. وما زالت فرقها في مصراتة توفر الرعاية الصحية العقلية وتعالج السجناء. كما تواصل المنظمة أنشطتها في باقي أنحاء البلاد حيث توقفت أعمال العنف كما هو الحال في يفرن والزنتان وطرابلس.

أطباء بلا حدود منظمة طبية دولية إنسانية تعمل في ليبيا منذ 25 فبراير/شباط 2011. ومن أجل ضمان استقلالية عملها الطبي، تعتمد المنظمة على التبرعات الخاصة حصراً لتمويل عملياتها في ليبيا ولا تقبل التمويل من الحكومات أو الجهات المانحة أو الجماعات ذات انتماء عسكري أو سياسي.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة