باكستان: منظمة أطباء بلا حدود تعالج جرحى انفجار في هانغو

فبراير 2, 2013

تبرّع
باكستان: منظمة أطباء بلا حدود تعالج جرحى انفجار في هانغو © Sam Phelps

انفجار كبير خارج مسجدين في بات بازار، في هانغو يسفر عن إصابة العشرات ومقتل عدة أشخاص كانوا يغادرون المسجد بعد تأدية صلاة الجمعة. 

هانغو، باكستان، عالجت المنظمة الطبية الإنسانية المستقلة أطباء بلا حدود بالتعاون مع طاقم وزارة الصحة في غرفة عمليات مستشفى تهسيل 55 جريحاً إثر الانفجار الذي وقع ظهر الجمعة في منطقة بات بازار، في هانغو الواقعة في خيبر باختونخوا. 

  الاستجابة للطوارئ 

ذكر سيدريك ليونوسييه، منسق مشاريع المنظمة: "وقع الانفجار بالقرب من المستشفى الذي وصل إليه المرضى خلال دقائق، وبدأ فريقنا الطبي بتحديد احتياجات المرضى الطبية وإعطاء الأولوية وفقاً لمستوى  خطورة  الإصابات. نحن في سباق مع الزمن لمعالجة المرضى والعمل على استقرار حالاتهم". 

أجرت الفرق الطبية خمس عمليات جراحية طارئة، وعملت على استقرار حالة خمسين مريضاً. وكان المرضى يعانون من إصابات نتيجة الانفجار الذي وقع، بما في ذلك الجروح المفتوحة (في البطن والأطراف والوجه والصدر) والإصابة بالشظايا والكسور المفتوحة وإصابات الرأس. وفي هذا الصدد، أجريت عمليات جراحية طارئة وقدم العلاج إلى الجرحى. كما تمت إحالة عشرة مرضى إلى مرافق طبية أكبر في منطقتي بيشاور وكوهات المجاورتين لتلقي علاج طبي متخصص. 

ويضيف ليونوسييه: "كان هناك عشرات الأشخاص الذين ركضوا إلى المستشفى ومنهم الجرحى، وأقاربهم ومتفرجين، وكان يجب علينا أن نعطي الأولوية للجرحى وإعطاء فريق العمل الطبي مساحة لتقديم العلاج السريع. وحتى الآن تم علاج 55 مريضاً، معظمهم من الجرحى". 

تعد هانغو جزءاً من المنطقة الحدودية لدولة باكستان مع وكالة أوراكزاي، وكان هذا هو أول انفجار ضخم يقع فيها منذ مايو/أيار 2011 عندما وقع هجوم انتحاري مخلفاً 36 قتيلاً ونحو 60 جريحاً. 

منظمة أطباء بلا حدود في هانغو  

منذ مايو/أيار 2010، أجرى فريق من الطاقم الدولي والمحلي تابع للمنظمة عمليات جراحية طارئة، وقدم العلاج للجرحى المتضررين جراء النزاع وأولئك الذين يعانون من جروح مهددة للحياة. وتدير المنظمة قسم الطوارئ وغرفة عمليات الحالات الطارئة في مستشفى تهسيل، حيث تم علاج مئات المرضى منذ افتتاحه. 

في عام 2012، عالجت المنظمة 22.556 مريضاً في غرفة الطوارئ وأجرت أكثر من 500 عملية جراحية طارئة. وقد تمت إحالة 600 مريض إلى بيشاور لتلقي علاج جراحي وطبي متخصص. أما في الفترة ما بين يوليو/تموز وأكتوبر/تشرين الأول 2012، عالجت المنظمة 1.054 مريضاً في استجابة لتفشي الإسهال المائي الحاد. 

يعمل حالياً لدى المنظمة 143 شخصاً من الطاقم المحلي والدولي في هانغو، بما في ذلك 21 شخصاً يعملون في غرفة الطوارئ وغرفة العمليات. 

يمنع منعاً باتاً إدخال الأسلحة إلى مستشفى تهسيل من أجل ضمان بيئة آمنة لجميع المرضى وضمان حصول جميع المحتاجين على الرعاية الطبية بغض النظر عن انتماءاتهم السياسية أو غير ذلك.

 

تعمل منظمة أطباء بلا حدود في باكستان منذ عام 1986، حيث تقدم المساعدات الطبية الإنسانية إلى السكان الباكستانيين فضلاً عن اللاجئين الأفغان، ضحايا النزاعات المسلحة والكوارث الطبيعية أو أولئك المحرومين من الرعاية الصحية. تقدم فرق المنظمة حالياً الرعاية الطبية الطارئة المجانية في وكالة كورام وفي أقاليم خيبر باختونخوا وبلوشستان والسند.

تعتمد منظمة أطباء بلا حدود حصراً على التبرعات الملية الخاصة المقدمة من أفراد من مختلف أنحاء العالم ولا تقبل التمويل من أي حكومة أو وكالة مانحة أو أي جماعة لها انتماء سياسي أو عسكري من أجل أنشطتها في باكستان.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة