رفض منح براءة الاختراع لعقار فالغانسيكلوفير في الهند انتصار لتوفير الأدوية

مايو 11, 2010

تبرّع
رفض منح براءة الاختراع لعقار فالغانسيكلوفير في الهند انتصار لتوفير الأدوية

جنيف/نيودلهي – رحبت المنظمة الطبية الإنسانية أطباء بلا حدود بقرار مكتب براءات الاختراع الهندي المتمثل في رفض براءة اختراع المنتج التي كان قد منحها آنفا لشركة الأدوية روش بشأن دواء فالغانسيكلوفير (Valganciclovir).

ويستخدم دواء فالغانسيكلوفير أساساً كعلاج ووقاية من التهاب الناجم عن فيروس التضخم الخلوي الذي يصيب المرضى الذين خضعوا لزراعة عضو ما، وهو سوق تدر الربح الكثير سعت شركة روش للدفاع عنها بنيل براءة اختراع للدواء. ويصيب فيروس التضخم الخلوي أيضا الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية ويمكنه أن يتسبب في فقدان البصر والموت إذا لم يتم علاجه.

وأفادت لينا مينغاني، مديرة مشروع حملة منظمة أطباء بلا حدود لتوفير الأدوية الأساسية في الهند بأن "شركة روش كانت تحاول الحصول على براءة الاختراع لصيغة جديدة للدواء كان قد اخترع في الثمانينيات". وأضافت أن "هذا القرار يوضح أن القسم 3 (د) من القانون الهندي لبراءات الاختراع، الذي يحظر على الشركات أن تودع براءات اختراع غير مبررة، ما زال قائما. وعلى نفس المستوى من الأهمية، لاحظ مكتب البراءات أيضا وبشكل متفرق أن مطالبات براءة الاختراع واضحة ولهذا فهي غير قابلة للحصول عليها".

وبناء على هذا القرار أكد مكتب البراءات الهندي أيضا على حق مجموعات المرضى في الاعتراض على براءة ما بعد منحها، وهي مسألة زعمت شركة روش أنها غامضة. وقد جاء ذلك بعد اعتراف مماثل في عام 2002 في تايلاند بالمرضى بوصفهم "أشخاصً مهتمين" بنتيجة طلب الحصول على براءة الاختراع.

وذكر لون غانغتي، من شبكة دلهي للأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز (DNP+)، وهي إحدى مجموعات المرضى التي اعترضت على البراءة، "أن الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز في البلدان النامية يجدون أن الحصول على دواء فالغانسيكلوفير بأسعار شركة روش أمر صعب". وأضاف "أن القرار سيمنح الكثير من الارتياح إذ أنه سيضمن دخول الأدوية الجنيسة في المنافسة وهو أكثر السبل فعالية واستدامة لخفض أسعار الأدوية".

وإلى يومنا هذا يعد سعر دواء فالغانسيكلوفير باهظا جدا، حيث تبيع شركة روش الأدوية بمبلغ 8.500 دولار أمريكي لعلاج يدوم أربعة أشهر في البلدان ذات الدخل العالي. ويبلغ سعر شركة روش في الهند حسب اتفاق معياري حوالي 5.950 دولار أمريكي. وفي ديسمبر/كانون الأول 2006، طلبت منظمة أطباء بلا حدود من شركة روش أن تخفض أسعارها، لكن حتى هذا السعر "المخفض" كان عاليا جدا لدرجة أن بعض مشاريع منظمة أطباء بلا حدود المعنية بالإيدز ارتأت عدم توفير هذا العلاج لفيروس التضخم الخلوي.

وذكرت لينا مينغاني أن "هذا يعد انتصاراً لتوفير الأدوية لكن علينا أن نحذر من أن نخسر معركة أكبر". وأضافت "أن الهند الآن بصدد التفاوض لعقد اتفاق تجارة حرة مع الاتحاد الأوروبي. وإذا وافقت الهند على إدراج أحكام صارمة بشأن الملكية الفكرية مثل حصرية البيانات كجزء من هذه المفاوضات فإن ذلك سيسمح للشركات بإنشاء احتكار جديد للأدوية، حتى لو تم رفض البراءات كما في هذه الحالة".

وستواصل منظمة أطباء بلا حدود متابعة هذه القضية عن كثب إذا قررت شركة روش طلب الاستئناف.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة