منظمة أطباء بلا حدود تنهي أنشطتها في كيبدو، كولومبيا بعدما حققت هدفها في تحسين الرعاية الطبية للأمهات والرضع

مايو 10, 2010

تبرّع
منظمة أطباء بلا حدود تنهي أنشطتها في كيبدو، كولومبيا بعدما حققت هدفها في تحسين الرعاية الطبية للأمهات والرضع

كيبدو/بوغوتا– بعد خمس سنوات من العمل في مستشفى سان فرانسيسكو دي آسيس، حققت المنظمة الطبية الإنسانية أطباء بلا حدود أهدافها في تحسين نوعية الرعاية الطبية للأمهات والرضع وخفضت نسبة وفيات الأمهات عند الولادة.

وصرح جواكيم ديلفيل، منسق أطباء بلا حدود في كولومبيا: "إن دور أطباء بلا حدود كمنظمة إنسانية ليس في حلول محل الدولة في تحمل مسؤولياتها. والآن بعدما تحققت هذه الأهداف، نعتبر أن المستشفى بات يملك اللازم ليدير قسم الولادة، وقد أبدى التزاما واضحا لمواصلة تقديم خدمات طبية جيدة لنساء شوكو ومواليدهن."

وقد بدأت أطباء بلا حدود بتقديم الرعاية الجنسية والإنجابية في قسم الولادة لمستشفى سان فرانسيسكو دي آسيس في كيبدو سنة 2005. وهو المستشفى الوحيد الذي يقدم رعاية الأمومة المتخصصة لسكان نساء يبلغ عددهن 235،000 امرأة في سن الإنجاب في شوكو، أفقر مناطق كولومبيا حيث تسجل أعلى معدلات وفيات الأمهات في البلاد.

بين سنتي 2005 و 2010، قامت أطباء بلا حدود بتجديد قسم الولادة وأنشأت خدمة جديدة معنية بالرضع حيث يمكن للمواليد قبل الأوان أو المواليد الذين يعانون من تعقيدات أن يتلقوا الرعاية الطبية المتخصصة. ومنذ أكتوبر/تشرين الأول 2009، استقبل المستشفى ما يزيد عن 220 مولودا في قسم الرضع للعلاج. بالإضافة إلى ذلك، منحت أطباء بلا حدود المعدات ونظمت تدريبات مستمرة لطاقم المستشفى العامل في قسمي الولادة والرضع، ووضعت برنامج لتنظيم الأسرة ولرعاية شاملة لضحايا العنف الجنسي. ومنذ سنة 2004، ارتفع عدد الأسِرَّة في قسم الولادة من 27 إلى 58 بينما تضاعف عدد الولادات في السنة من 1036 إلى 2669. أما نسبة وفيات الأمهات عند الولادة فقد انخفض بشكل كبير: في عام 2004، أدت نسبة 1% من الولادات إلى وفاة الأم، وانخفضت هذه النسبة سنة 2009 إلى أقل من 0،19%.

وتقول الدكتورة روبيرتا بيتروتشي، المسؤولة عن أنشطة أطباء بلا حدود الطبية في كيبدو: "إن هذه الإنجازات هي نتيجة الاستثمار في المباني والمعدات وتوفير الطاقم الطبي وتدريبه المستمر. ولكي يحافظ المستشفى على هذه النوعية من الرعاية، عليه أن يستمر في الاستثمار في هذه العناصر الثلاثة."

لغاية عام 2009، دارت منظمة أطباء بلا حدود عيادات متنقلة في المناطق الخضرية والريفية في كيبدو من خلال تقدم الرعاية السابقة للولادة وخدمات العناية الصحية. ورغم انتهاء أنشطة المنظمة في كيبدو، إلا أنها تواصل تقديم الرعاية الصحية الجنسية والإنجابية في منطقة شوكو عبر عياداتها المتنقلة على طول ضفة نهر باودو. وتضيف الدكتورة بيتروتشي بهذا الشأن: "على الرغم من أن تحسين رعاية الأمومة من المستوى الثاني حيوي في تخفيض عدد وفيات الأمهات في منطقة شوكو، إلا أنه من المهم تعزيز الولادات الآمنة وضمان نظام إحالة."

تعمل منظمة أطباء بلا حدود في كولومبيا منذ عام 1985 وتدير حاليا برامج في 10 مناطق من مجموع 32 في البلاد.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة