الصومال – القتال يجبر منظمة أطباء بلا حدود على تعليق أنشطتها في عيادة هاو عبدي، الصومال

مايو 6, 2010

تبرّع
الصومال – القتال يجبر منظمة أطباء بلا حدود على تعليق أنشطتها في عيادة هاو عبدي، الصومال

نيروبي – في يوم 5 مايو/أيار 2010، أجبرت المنظمة الطبية الإنسانية أطباء بلا حدود إلى تعليق أنشطتها في عيادة هاو عبدي بشكل مؤقت، بعدما تحولت حادثة أمنية لا علاقة لها بأنشطة المنظمة إلى اشتباك كبير. وقد استولى رجال مسلحون العيادة واحتجزوا بعض الموظفين الصوماليين مؤقتا في المرفق الصحي.

واضطرت أطباء بلا حدود إلى إجلاء المرضى وإحالتهم إلى مرافق صحية أخرى. وتعبر المنظمة عن قلقها الشديد إزاء سلامتهم وهي تلتزم باستئناف أنشطتها الطبية في هاو عبدي حالما تسمح الحالة الأمنية بذلك.

وما زالت أطباء بلا حدود تحاول توضيح الظروف الدقيقة التي تحيط بحادثة يوم الخامس من مايو/أيار وتشعر بالامتنان تجاه السلطات المحلية لمساعدتها في هذه العملية.

وتناشد منظمة أطباء بلا حدود، مرة أخرى، جميع الأطراف في الصومال باحترام المرافق الطبية والطاقم الطبي العامل فيها.

في هاو عبدي، تدير منظمة أطباء بلا حدود قسم للعيادات الخارجية وقسم داخلي لعلاج الأطفال ومركز لعلاج الكوليرا والإسهال و برنامج للتغذية وشاحنات لنقل المياه وتوزيع البطانيات وغيرها من المواد غير الغذائية. وتقدم أطباء بلا حدود في أفغوي بدعم قسم العيادات الخارجية وبرنامج للتغذية متنقل وأنشطة المستشفى وذلك من خلال توفير الأدوية والمواد الطبية، فضلا عن دفع حوافز الموظفين.

تعمل منظمة أطباء بلا حدود في الصومال بشكل مستمر منذ عام 1991 وتوفر حاليا الخدمات الطبية في ثماني مناطق: بنادر وباي وحيران وغالغادود وجوبا السفلى وشابيل الوسطى وسابيل السفلى ومودوغ.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة