السودان: أطباء بلا حدود تعالج المصابين جراء الإحتجاجات في ولاية الوحدة

أبريل 25, 2010

تبرّع
السودان: أطباء بلا حدود تعالج المصابين جراء الإحتجاجات في ولاية الوحدة

في صباح يوم السبت، عقب نداء من وزارة الصحة في بانتيو، الواقعة في ولاية الوحدة، جنوب السودان، قامت المنظمة الطبية الدولية أطباء بلا حدود بتعبئة فريق طبي في سبيل إجلاء ثلاثة مرضى يعانون من إصابات نارية. أصيب هؤلاء المرضى بشكل خطير خلال احتجاجات وقعت في بانتيو يوم الجمعة، في أعقاب إعلانات على الراديو المحلية حول فائز انتخابات ولاية الوحدة.

استقر وضع المرضى بفضل طاقم وزارة الصحة في مستشفى بانتيو قبل نقلهم إلى مسعفين تابعين لأطباء بلا حدود الذين أجلوهم بدورهم على متن طائرة إلى المستشفى الجراحي الذي تديره منظمة أطباء بلا حدود في ليير، ولاية الوحدة، الواقعة على بعد 110 كيلومترا جنوب بانتيو. في مستشفى ليير، استقبل فريق جراحي احتياطي المرضى وأجرى عمليات جراحية لعلاج إصاباتهم الخطيرة.

قال روس دوفي، وهو رئيس بعثة أطباء بلا حدود أن "كان فريقنا الجراحي احتياطيا على أهبة الاستعداد في جنوب السودان لمثل هذه الحالات. وإن هؤلاء المرضى محظوظون أنه كان لدينا طائرة في القرب ولأنني كنا قادرين على الاستجابة بسرعة. ما زالت فرقنا الجراحية واللوجستية، بالتعاون مع وزارة الصحة، مستعدة للاستجابة على أية حالة طارئة".

خلال الأسابيع الأخيرة، عززت أطباء بلا حدود قدرتها الجراحية من خلال إضافة جراحين وأخصائيي تخدير إلى طاقمها فضلا عن تحديد موقع معدات ومواد جراحية في أماكن رئيسية.

تعمل المنظمة الطبية الإنسانية أطباء بلا حدود في السودان منذ عام 1979. ولديها حاليا مشاريع دائمة في ولاية البحر الأحمر وشمال دارفور وغرب ووسط الاستوائية وشمال بحر الغزال وواراب وجونقلي والوحدة وأعالني النيل فضلا عن منطقة أبيي الانتقالية. كما تدير أطباء بلا حدود مشاريع معنية بحالات الطوارئ في مناطق أخرى. إن أطباء بلا حدود منظمة إغاثة مستقلة ومحايدة تخدم جميع الأشخاص على أساس الاحتياجات الصحية، بغض النظر عن القبيلة أو العرق أو الانتماء السياسي أو الديني.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة