احتدام القتال في مقديشو: منظمة أطباء بلا حدود تعالج 127 جريحاً في غضون ثلاثة أيام

أغسطس 26, 2010

تبرّع
احتدام القتال في مقديشو: منظمة أطباء بلا حدود تعالج 127 جريحاً في غضون ثلاثة أيام

عالجت الفرق الطبية التابعة لمنظمة أطباء بلا حدود 127 مصاباً في مستشفى داينيل ابتداءً من يوم الاثنين الماضي، وهو يعد أكبر تدفق للجرحى إلى المستشفى منذ بداية العام. وقد شهدت العاصمة التي دمّرتها الحرب تصاعداً لا مثيل له في القتال منذ بداية هذا الأسبوع.

تعمل المنظمة في الوقت الراهن على تزويد المستشفى بأدوية إضافية وأدوات طبية لدعم عمل الفريق الطبي. ويُعتزم أن يلتحق جراح صومالي ثالث إلى الفريق يوم الخميس بغرض توفير الإغاثة إلى الفرق التابعة لمنظمة أطباء بلا حدود إذ هي في أمس الحاجة إليها علماً بأنها تعمل على مدار الساعة منذ يوم الاثنين.

وقال تيري غوفو، رئيس بعثة منظمة أطباء بلا حدود في الصومال: "يعالج الطاقم الطبي للمنظمة في الصومال جرحى الحرب وهم يبذلون قصارى جهدهم للاستجابة إلى الاحتياجات الطبية الهائلة التي تنجم عن هذا الوضع المضطرب يوماً بعد يوم. إنّنا نعوّل على الشحن التي تزودنا بالمزيد من اللوازم الطبية وقد وضعنا خيماً خارج المستشفى لمعالجة المرضى المتدفقين عليها".

وتتسبب الألغام والطلقات النارية في جميع الجروح إذ يعاني المصابون من جروح عديدة في البطن والصدر وفي أطراف الجسم السفلى. وإلى حدّ الآن، تطلب الوضع إجراء عمليات جراحية فورية شملت 22 مصاباً. كما لقي ثمانية مصابين حتفهم نتيجة إصابتهم بجروح، في حين توفي أربعة من بين هؤلاء حال وصولهم إلى المستشفى.

وأضاف غوفو قائلاً: "بفضل العمل الشاق الذي يقوم به طاقمنا الطبي في مقديشو، يمكننا مواصلة توفير الجراحة المنقذة للحياة إلى الصوماليين في غمرة هذا القتال".

تدير منظمة أطباء بلا حدود مشاريع طبية في ثمانية مناطق في جنوب وسط الصومال، حيث يُقدّم طاقم مُكوّن من أكثر من 1،300 موظف صومالي، بمساعدة حوالي 100 موظف من العاصمة الكينية نيروبي، خدمات الرعاية الصحية الأولية، والعلاج ضد داء السل وسوء التغذية، والعمليات الجراحية، والمياه الصالحة للشرب، ومؤن الإغاثة، لفائدة المشردين. لا تقبل منظمة أطباء بلا حدود أي تمويل حكومي فيما يخص مشاريعها داخل الصومال، بحيث تعتمد فقط على تبرعات الأفراد من جميع أنحاء العالم.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة