منظمة أطباء بلا حدود تفتتح مركزا لعلاج مرض الكالازار في شرق السودان

أبريل 18, 2010

تبرّع
منظمة أطباء بلا حدود تفتتح مركزا لعلاج مرض الكالازار في شرق السودان

"لو لم يتلق هؤلاء الناس العلاج لكانوا لقوا حتفهم. من خلال عملنا في هذا المستشفى، سنتمكن من إنقاذ مئات الأشخاص كل سنة"، هكذا فسر الوضع الدكتور داغمليديت وركو، وهو منسق ميداني لأطباء بلا محدود المعني بهذا المشروع الجديد في شرق السودان.

يشير الدكتور وركو إلى المرضى الأربعمائة المصابين بالكالازار، الذين قام فريق مشترك بين أطباء بلا حدود ووزارة الصحة بمعالجتهم خلال الشهرين الأولين منذ افتتاح المركز الجديد لعلاج الكالازار. ويقع المشروع في قرية تبارك الله، في ولاية القضارف، التي تبعد 550 كيلومترا جنوب شرق العاصمة الخرطوم. وإن منطقة عطبرة هي من أكثر المناطق التي تعاني من تفشي وباء الكالازار في العالم. وإن الكالازار هو مرض طفيلي تسببه لدغة من ذبابة الرمل، وهو فتاك إن لم يتم علاجه. ويعيش سكان المنطقة وعددهم 460،000 شخص في ظل ظروف حرجة، ويعتمد معظمهم على الزراعة من أجل البقاء على قيد الحياة.

وقال الدكتور أبو بكر، وهو طبيب تابع لوزارة الصحة يعمل في مستشفى تبارك الله: "قبل وصول أطباء بلا حدود، لم يكن لدينا ما يكفي من الأدوية. وفقط أولئك الذين يستطيعون تحمل نفقات السفر والإقامة لمدة شهر في مدن بعيدة حصلوا على العلاج. وطلب مني آخرون مسكنات لآلامهم حتى يستلم المستشفى المزيد من الأدوية ضد الكالازار".

يتكون العلاج من حقن يومي يُأخذ على مدة 30 يوما. وإن تكلفة الدواء (الخط الأول) هي نحو 50 دولارا للعلاج، إلا أنه متاح الآن مجانا في المستشفى العام حيث تعمل أطباء بلا حدود.

خضع عمار عمر عبده دانا، البالغ من العمر تسع سنوات، لبعض الفحوصات يومين قبل مجيئه إلى مركز أطباء بلا حدود لعلاج الكالازار. وقد تم تشخيص حالته بأنه مصاب بالكالازار، وسوف يبدأ بالعلاج على الفور. وقال والد عمار: "بعد ساعتين من المشي، أصبح عمار مرهقا لدرجة أنه لم يعد يستطيع الاستمرار، لذا استأجرت حمارا لينقل ابني حتى مستشفى تبارك الله. إذ يحظى مركز أطباء بلا حدود لعلاج الكالازار بشعبية كبيرة".

بالإضافة إلى توفير علاج لمرض الكالازار، تعمل أطباء بلا حدود بالتعاون مع وزارة الصحة السودانية، جنبا إلى جنب مع المؤسسات الوطنية والدولية لإجراء بحوث في سبيل تحسين علاج وتشخيص الكالازار. وسوف تقدم أطباء بلا حدود دعمها من خلال تدريب العاملين السودانيين في مجال الصحة كما أنها تقوم في هذا الوقت بتوفير الأدوية والإمدادات الطبية اللازمة لعلاج هذا المرض الفتاك. وسوف تقوم أطباء بلا حدود ببناء وتجهيز مختبر وغرفة للولادة وأقسام للمرضى الداخليين للمصابين بالكالازار، وذلك من أجل تحسين الأنشطة الطبية في المستشفى الحكومي.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة