منظمة أطباء بلا حدود توفر الإمدادات الطبية الطارئة لضحايا العنف في بيشكيك، قيرغيزستان

أبريل 11, 2010

تبرّع
منظمة أطباء بلا حدود توفر الإمدادات الطبية الطارئة لضحايا العنف في بيشكيك، قيرغيزستان

وصل مئات من الجرحى إلى مستشفيات بيشكيك يوم 7 ابريل/نيسان، عقب المواجهات العنيفة التي دارت بين القوات المسلحة والمتظاهرين في شوارع عاصمة قيرغيزستان. واستجاب فريق منظمة أطباء بلا حدود في قيرغيزستان يوم أمس على الفور من خلال توفير الإمدادات الطبية والأدوية المعنية بحالات الطوارئ للمستشفى الوطني ومركز الإسعاف الرئيسي. وتضمنت هذه الإمدادات والأدوية، الضمادات ومواد معقمة أخرى، وأدوات الحقن داخل الوريد والمضادات الحيوية والمسكنات. وستتبرع أطباء بلا حدود اليوم بالمزيد من المواد والأدوية لثلاثة مرافق صحية في العاصمة.

بالتنسيق مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر، يقوم طاقم أطباء بلا حدود في بيشكيك بزيارة المستشفيات ولقاء السلطات الصحية في اجتماع اليوم لتقييم الاحتياجات من حيث المواد الطبية والموارد البشرية. وقال أليكساندر بايا، وهو رئيس بعثة أطباء بلا حدود في قيرغيزستان: "ما زال الجرحى يصلون إلى المستشفى الوطني حتى اليوم. ويجب أن نضمن حصول مئات الضحايا على الرعاية الطبية المناسبة. إذ قد تعرض معظمهم إلى الضرب أو الإصابة بالرصاص كما يعاني البعض الآخر من صدمات خطيرة في رؤوسهم أو صدورهم".

ويتم حاليا إرسال مواد طبية إضافية بما في ذلك مجموعات طبية خاصة لرعاية نحو 300 جريح فضلا عن مواد معنية بالجراحة، من مركز الإمدادات التابع لأطباء بلا حدود في بوردو، فرنسا، إلى قيرغيزستان.

تدير أطباء بلا حدود برنامجا لمكافحة السل في السجون في قيرغيزستان منذ عام 2006.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة