شهران بعد وقوع الزلزال - آخر المستجدات حول تدخلات أطباء بلا حدود في هايتي

مارس 13, 2010

تبرّع
شهران بعد وقوع الزلزال - آخر المستجدات حول تدخلات أطباء بلا حدود في هايتي

على الرغم من مرور شهرين على الزلزال الذي وقع في هايتي يوم 12 يناير/كانون الثاني إلا أن الاحتياجات الطبية لا تزال هائلة والظروف المعيشية حرجة للغاية. إذ لا تزال فرق أطباء بلا حدود تتعامل مع حالات الطوارئ الخطيرة حتى بعد انتهاء مرحلة الرعاية الطبية الطارئة والمنقذة للحياة حيث يحتاج الآلاف من الناس إلى العناية اللاحقة للعمليات الجراحية ورعاية إعادة التأهيل والعلاج الطبيعي، فضلا عن الاستشارة النفسية. وتمثل الظروف المعيشية الصعبة للغاية ضغوطا إضافية على الناس الذين يعيشون في مخيمات، أو الذين يعيشون في خيام منتشرة في جميع أنحاء المدينة والمناطق المحيطة بها. وقد بدأ الآن موسم الأمطار مما يزيد وضع الظروف المعيشية المروعة سوءا للعديد من الذين لا يستطيعون الوصول إلى مرافق الصرف الصحي المناسبة كما يزيد من خطر إصابتهم بالملاريا. ونشهد أيضا على انعدام الأمن في المخيمات بسبب ضعف الإضاءة في المرافق أو ضعف إدارة الأمن، مما تدل عليه زيادة حالات العنف الجنسي.

ولأن رعاية المرضى حتى نهاية علاجهم الطبي مهمة جدا، قامت منظمة أطباء بلا حدود بتوسيع نطاق قدرتها لتشمل العناية اللاحقة للعمليات الجراحية المتخصصة، بما في ذلك الجراحة التجميلية والجراحة المجهرية، وعلاج ضحايا الحروق، والعلاج الطبيعي، وإعادة التأهيل والاستشارة النفسية. وتركز أطباء بلا حدود على الرعاية الصحية الأولية، من خلال قسم للمرضى الخارجيين في أماكن مختلفة في المدينة، بالإضافة إلى خدمات الرعاية الصحية الثانوية، والتي تشمل التوليد في حالات الطوارئ والرعاية العلاجية المكثفة للأطفال الذين يعانون من سوء التغذية، ورعاية المرضى داخل المرافق الصحية من أطفال وكبار.

تواصل أطباء بلا حدود أنشطتها المعنية بتوزيع المياه، وبناء مرافق الصرف الصحي مثل المراحيض، وتوزيع الخيام ومعدات النظافة وأواني الطبخ، وتراقب عن كثب الوضع في المخيمات لإبلاغ السلطات أو إرشادها عن احتياجات السكان التي لم يتم تلبيتها بعد.

أطباء بلا حدود لديها حاليا 348 موظفا دوليا في هايتي يعملون عن كثب مع أكثر من 3000 موظف هايتي. ومع توسع نطاق الخدمات، يمكن لمستشفيات أطباء بلا حدود ومراكزها الطبية ومجموعها 26 باستيعاب 1346 مريضا. وخلال الشهرين الماضيين، أجرت فرق أطباء بلا حدود أكثر من 3700 عملية جراحية وقدمت الدعم النفسي لأكثر من 22،000 شخص وعالجت 54،789 مريضا. كما وزعت فرق أطباء بلا حدود أكثر من 18،000 مجموعة من المواد غير الغذائية (التي تشمل: أواني الطبخ ومعدات النظافة والبطانيات والأغطية البلاستيكية) و 10،500 خيمة.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة