شيلي: منظمة أطباء بلا حدود تقيّم الوضع في المناطق الأكثر تضررا من الزلزال

مارس 2, 2010

تبرّع

قوم حاليا عدة فرق لأطباء بلا حدود بتقييم الاحتياجات في منطقتي مولي وبيو بيو في شيلي، التي تضررتا بشدة من جراء الزلزال الذي بلغت قوته 8.8 يوم السبت الماضي.

وتغطي منطقة أثر الزلزال حوالي 1000 كيلومتر على طول المناطق الساحلية في شيلي، ويجب تقييم العديد منها. ظلت فرقنا على اتصال مع الحكومة الشيلية التي استجابت لهذه الكارثة بكفاءة حتى الآن. وسوف تركز أطباء بلا حدود جهودها على المناطق المعزولة حيث لم يتمكن عمال الإنقاذ الوصول إليها بعد.

كما ينوي فريق لأطباء بلا حدود السفر إلى منطقة كونسبثيون مع السلطات الشيلية لتقييم الوضع في المنطقة الساحلية شمال المدينة. ويغطي فريقان آخران ساحل منطقة مولي، من شمال وجنوب بلدة كونستيتوثيون. كما زارت فرق أطباء بلا حدود مستشفيات في بلدتي كوريكو وشيلان، التي استقبلت أشخصا أصيبوا خلال الزلزال. وسوف تدعم أطباء بلا حدود هذه المستشفيات من خلال توزيع لوازم طبية.

من خلال تقييماتها، لاحظ طاقم أطباء بلا حدود أضرارا كبيرة في العديد من المناطق، وخصوصا على طول الساحل، الذي تضرر من جراء الزلزال والأمواج الكبيرة الناجمة عنه. لكن الضرر لا يبدو واسع الانتشار، وما زالت الطرق في حالة جيدة. في بعض القرى، ينام الناس في الشوارع، إما لأنهم فقدوا منازلهم أو لأن الهزات الارتدادية اليومية جعلتهم يخشون البقاء في الداخل.

وتقوم أطباء بلا حدود أيضا بإعداد فريق من علماء النفس لتوفير الرعاية الصحية النفسية للسكان، فقد لاحظت كوادرنا أن الكثير من الناس يعانون من صدمة بسبب الزلزال والهزات التي لحقته.

أطباء بلا حدود لديها الآن 14 موظفا في شيلي: فريق يتألف من أطباء وممرضين وأخصائيين لوجيستيين ومنسق من الأرجنتين وبوليفيا وبنما والمكسيك وشيلي أيضا.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة