الأراضي الفلسطينية المحتلة: منظمة أطباء بلا حدود تفتتح وحدة معالجة اليدين في قطاع غزة

فبراير 13, 2012

تبرّع
الأراضي الفلسطينية المحتلة: منظمة أطباء بلا حدود تفتتح وحدة معالجة اليدين في قطاع غزة © Michel Boutan /MSF

عقب الزيارة التي أجراها أخصائيان في جراحة اليدين في نهاية عام 2011، قامت منظمة أطباء بلا حدود بافتتاح أول وحدة مخصصة لمعالجة اليدين في أوائل شهر يناير/كانون الثاني 2012، بهدف علاج جميع المرضى الذين يحتاجون إلى الرعاية المتخصصة في قطاع غزة.

خلال مدة أسبوعين، قام أخصائيو العلاج الطبيعي والكاتب الفرنسي في مجال العلوم ميشال بوتان بتدريب أربعة من أخصائيي العلاج الطبيعي في عيادة المنظمة في مدينة غزة. وقد خضعوا للتدريب حول إجراء كشف يدوي فيما يتعلق بمشاكل الحراك، ومن أجل وضع بروتوكولات العلاج المناسبة وصنع جهاز لتقويم العظام، فضلاً عن استخدام التنبيه الكهربائي بالشكل المناسب، حسب المرض الذي يعاني منه الشخص.

وقد تم تشييد غرفة مخصصة لمعالجة اليدين في عيادة منظمة أطباء بلا حدود في مدينة غزة وتم تجهيزها بالإمدادات اللازمة. كما تمت طباعة ملصقات بشأن تمارين إعادة التأهيل. ويستفيد اليوم 50 شخصاً من هذه الرعاية المتخصصة، أغلبهم من الأطفال. ويتمثل الهدف المشترك في إعادة الاستخدام الأمثل لليدين.

في نهاية التدريب الذي أجرته المنظمة، قام كل من السلطات الصحية المحلية ومكتب الأونروا*  المعني بالعلاج الفيزيائي بتنظيم ورشة عمل خلال نصف نهار بهدف تبادل التقنيات والمعارف المعنية بمجال معالجة اليدين.

* الأونروا هي وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين.

 

منظمة أطباء بلا حدود تدرب أخصائيي العلاج الطبيعي في غزة حول معالجة الحروق

في 11 يناير/كانون الثاني 2012، قامت منظمة أطباء بلا حدود بتنظيم تدريب لأخصائيي العلاج الطبيعي بشأن معالجة الحروق وإعادة التأهيل، وذلك بالشراكة مع وحدة إعادة التأهيل والعلاج الطبيعي في غزة.

أتى برنامج التدريب المشترك بهدف تعزيز مهارات الأخصائيين، حيث أن المرضى يحصلون على رعاية معنية بالعلاج الطبيعي اختيارية (مثل الجبائر، وأقنعة الوجه، وقطع الضغط) بحيث تساعد المرضى على مواجهة العواقب الطبية والاجتماعية والنفسية الثفيلة للحروق.

على مدى أكثر من ستة أشهر، تلقى أخصائيو العلاج الطبيعي تدريباً نظرياً وعملياً في عيادة منظمة أطباء بلا حدود المعنية بإعادة التأهيل في مدينة غزة. وفي الوقت نفسه، كانت وحدات الحروق المتخصصة الثلاث في قطاع غزة (مستشفى الشفاء في غزة ومستشفى ناصر في خان يونس، ومركز الشيخ رضوان للرعاية الصحية الأولية) مجهزة بالمواد اللازمة (مثل المعدات والمواد المستهلكة).

وتم توزيع شهادات التدريب لأخصائيي العلاج الطبيعي الستة من السلطات الصحية في غزة خلال حفل جمع ممثلي السلطات المحلية في غزة، ومنظمة الصحة العالمية، والأونروا، والمنظمات غير الحكومية المحلية والدولية.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة