باكستان: فرق منظمة أطباء بلا حدود تعالج الجرحى جراء التفجير الانتحاري في دير السفلى

سبتمبر 16, 2011

تبرّع
باكستان: فرق منظمة أطباء بلا حدود تعالج الجرحى جراء التفجير الانتحاري في دير السفلى © P.K. Lee / MSF

في أعقاب انفجار القنبلة اليوم، التي استهدفت جنازة في منطقة جاندول في دير السفلى في خيبر بشتونخوا في باكستان، قامت فرق منظمة أطباء بلا حدود والطاقم الطبي المتواجد في غرفة طوارئ مستشفى مقاطعة تيمرغارا بعلاج عشرات الأشخاص الذين أصيبوا بجروحٍ بالغة.

وقد توفي سبعة أشخاص قبل وصولهم إلى المستشفى. وقامت الفرق الطبية بإجراء عمليات جراحية عاجلة وساعدت في استقرار العديد من حالات المرضى. وقد تمت إحالة ثمانية أشخاص يعانون من إصابات في الرأس وكسور مفتوحة إلى بيشاور، لتلقي المزيد من العلاج.

وقال الدكتور زاهير، المسؤول الطبي المساعد لدى منظمة أطباء بلا حدود في تيمرغارا: "لقد أصيب معظم المرضى بجروحٍ بالغة، وكسور مفتوحة، وإصابات في الأطراف والصدر والبطن. وقد خضع سبعة مرضى في وقت متأخر من بعد ظهر اليوم، لعمليات جراحية طارئة".

وتدعم منظمة أطباء بلا حدود منذ عام 2009، قسم الضحايا في مستشفى مقاطعة تيمرغارا، بما في ذلك غرفة الإنعاش وغرفة المراقبة وغرفة العمليات في حالات الطوارئ. وقد عملت منظمة أطباء بلا حدود أيضاً مع العاملين في المستشفى على الاستعداد لتدفق الأعداد الكبيرة من الضحايا.

ويتم علاج أكثر من 1300 مريض أسبوعياً في غرفة الطوارئ في المستشفى، سواء من قبل طاقم وزارة الصحة أو الفرق الطبية لمنظمة أطباء بلا حدود. ويتم إجراء نحو 100 عملية جراحية كل شهر في غرفة عمليات الطوارئ التي تديرها منظمة أطباء بلا حدود.

كما توفر منظمة أطباء بلا حدود الدعم الطبي في غرفة الولادة في جناح الرعاية الصحية للأم والطفل، فضلاً عن مصرف الدم في المستشفى وخدمات المختبرات ونظم التعقيم وإدارة النفايات.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة