اليمن: العنف يعرض رعاية المرضى للخطر

مارس 12, 2013

تبرّع
اليمن: العنف يعرض رعاية المرضى للخطر © Jacob Zocherman

أصبح الأمان مصدر قلق متواصل بالنسبة للعاملين في قطاع الصحة من اليمنيين والأجانب في مختلف أنحاء البلاد. وحين تؤثر أعمال العنف على المستشفيات، وتهدد سلامتها وأفراد الطاقم الطبي العاملين فيها وحتى المرضى داخلها، تفقد هذه المرافق مصداقيتها بالنسبة للسكان ولا يستطيعون ضمان أمنهم الشخصي داخلها. ويؤدي ذلك إلى انخفاض مستويات طلب العلاج في هذه المؤسسات ويزيد من المعوقات والحواجز غير المباشرة المرتبطة بسلوك التماس الرعاية الصحية.

وبمناسبة ندوة عامة، تنظمها أطباء بلا حدود بشراكة مع وزارة الصحة العامة والسكان اليمنية يوم 13 مارس 2013 في كلية الطب في جامعة صنعاء، تدرس المنظمة مختلف حوادث العنف التي واجهتها داخل المرافق الصحية التي عملت فيها ومحيطها منذ شهر أبريل 2010.

تقول الدكتورة كيارا ليبورا، مديرة عمليات لدى المنظمة: "هناك حاجة ملحة إلى احترام حرمة المرافق الصحية. لذلك، تعمل منظمة أطباء بلا حدود جاهدة من أجل إذكاء الوعي لدى مجموعة كبيرة من الأطراف المعنية، من الجماعات السكانية المحلية إلى الوزارات في صنعاء، بشأن إشكالية الحوادث التي لاحظناها أثناء تسيير أنشطتنا".

وتضيف: "ولن نتمكن من تقديم خدمات الرعاية الصحية الطارئة بأمان إلا حين نحظى بدعم السلطات على المستوى الوطني والمحلي ومن المحافظات، إلى جانب اعتراف عام من مختلف الجماعات المسلحة غير التابعة للدولة وقوات القبائل المختلفة والمجتمعات السكانية الفردية، بالطبيعة الحيادية وغير السياسية للمرافق الصحية وطاقمها والمرضى".

لذلك تدعو منظمة أطباء بلا حدود جميع الأطراف في اليمن إلى الالتزام بمبادئ الدين الإسلامي والأعراف القبلية والإطار القانوني الدولي التي تضمن كلها واجب الحياد في المرافق الصحية وضرورة احترامها وحمايتها هي والعاملين فيها والمرضى. وحين تصبح سلامة كل هؤلاء عرضة للخطر، تتضرر إمكانية تقديم الرعاية الصحية بشكل مباشر، وهذا ما يهدد سلامة جماعات سكانية بأكملها قد تجد نفسها محرومة من خدمات طبية هي في أمس الحاجة إليها.

بدأت منظمة أطباء بلا حدود أنشطتها في اليمن عام 1986. وبالإضافة إلى مشاريعها في محافظات عدن والضالع وأبين، تجري المنظمة كذلك أنشطة جراحية وطبية في محافظتي عمران وحجة في شمال البلاد. ولا تقبل المنظمة بتمويل أنشطتها داخل اليمن من أي حكومة كانت، حيث تعتمد بالكامل على التبرعات الخاصة.

أطباء بلا حدود هي منظمة طبية إنسانية دولية تقدم المساعدات الطبية الطارئة في أكثر من 65 بلداً في جميع أنحاء العالم إلى السكان المتضررين جراء آثار النزاعات المسلحة أو الأوبئة أو سوء التغذية أو الحرمان من الرعاية الصحية أو الكوارث الطبيعية.

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بمكتب الإعلام في صنعاء

على البريد الإلكتروني msff-sanaa-comms@paris.msf.org أو الهاتف: 012 095 771

 

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة