الفلبين: منظمة أطباء بلا حدود تقدم المساعدات إلى سكان لوزون المتضررين جراء الأعاصير والفيضانات الأخيرة

أكتوبر 14, 2011

تبرّع
الفلبين: منظمة أطباء بلا حدود تقدم المساعدات إلى سكان لوزون المتضررين جراء الأعاصير والفيضانات الأخيرة © Jeoffrey Maitem/Getty

تقدم المنظمة الطبية الإنسانية الدولية أطباء بلا حدود المساعدات الطبية في ست مناطق منخفضة ضربتها الأعاصير والفيضانات بشكل متتالي في مقاطعة بولاكان الواقعة في لوزون، في الفلبين.

وأجرى فريق الطوارئ المكون من أطباء وممرضين ومسؤولين لوجستيين، تقييمات طبية منذ بداية شهر أكتوبر/تشرين الأول، بعد أن ضرب الإعصاران نيسات ونالجي الجزء الشمالي من الفلبين. وعلى الرغم من أنه تم اليوم إغلاق معظم مراكز الإجلاء الحكومية في المناطق المتضررة، إلا أن منظمة أطباء بلا حدود لا تزال ترى أن هناك ست مناطق في اقليم بولاكان (بولوسان، سان خوسيه، باندوكت، سابانج بايان، سانت لوسيا، مايتو) قد غمرتها المياه، يصعب الوصول إليها والحصول فيها على الرعاية الصحية.

ويساعد فريقان متنقلان تابعان لمنظمة أطباء بلا حدود في بولاكان (من بينهم طبيبان وممرضان وقابلتان من وزارة الصحة) بتقديم الاستشارات المعنية بالرعاية الصحية الأولية للسكان المتضررين. ويتم إحالة المرضى الذين يحتاجون إلى العلاج والاستشفاء المنقذ للحياة، إلى مستشفى المقاطعة والذي يستغرق الوصول إليه 20 دقيقة من خلال سيارات الإسعاف التي تديرها وزارة الصحة.

وقال بييرلويجي تيستا، منسق حالات الطوارئ لدى منظمة أطباء بلا حدود: "لقد نسقنا لنقل العيادات الطبية المتنقلة على متن قارب وبالسيارة أيضاً، وذلك لنتمكن من الوصول إلى أكثر السكان ضعفاً، في مناطق لا تزال تغمرها المياه تماماً، حيث قد يصل أحياناً منسوب المياه فيها إلى مستوى طابقين. وقد تنبه الفريق الآن إلى الوضع الغذائي للأطفال دون سن الخامسة، وذلك لأن معظم محاصيل الأرز في المنطقة قد دمرت، بما في ذلك موسم الحصاد القادم. وسيقوم الفريق الطبي بمراقبة أي تفشي للإسهال الحاد وداء البريميات (عدوى بكتيرية)".

كما تقوم منظمة أطباء بلا حدود بإجراء متابعة وبائية في مراكز الإقامة الجديدة، وتسعى إلى تسهيل حسن سير العمل في المراكز الصحية المتبقية، وتساعد على ملء الثغرات في الأدوية والمعدات عندما يلزم الأمر.

وسوف تواصل منظمة أطباء بلا حدود تقييم الاحتياجات الطبية في المناطق الأخرى بما في ذلك هاغونوي وتارلاك، وقامت بزيارة مستشفيات مقاطعة مالولو، وهاغونوي وكالومبيت، حيث تعّد الرعاية الصحية فيها محدودة. وبالإضافة إلى تقديم المساعدات والرعاية الصحية، تقوم منظمة أطباء بلا حدود أيضاً بتقييم الحاجة إلى توفير إمدادات الإغاثة إلى السكان المتضررين. وقد تم توزيع 800 صفيحة مياه.

ومع ازدياد احتمال أن يضرب إعصار استوائي آخر الفلبين، فإن فريق تابع لمنظمة أطباء بلا حدود موجود حالياً في الميدان، لكي يكون على أهبة الاستعداد لإجراء المزيد من التقييمات.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة