جنوب السودان: أعمال العنف تهدد حصول أكثر من 160,000 شخص على الرعاية الصحية في بيبور

سبتمبر 29, 2012

تبرّع
جنوب السودان: أعمال العنف تهدد حصول أكثر من 160,000 شخص على الرعاية الصحية في بيبور © Robin Meldrum

جوبا/بروكسل، 29 سبتمبر/أيلول 2012، أجبر تصاعد وتيرة العنف المنظمة الطبية الإنسانية الدولية أطباء بلا حدود على تعليق أنشطتها الطبية في اثنين من مرافقها الثلاثة في مقاطعة بيبور الواقعة في ولاية جونقلي، جنوب السودان. ما أدى إلى حرمان 90.000 من الحصول على الرعاية الطبية الأساسية.

وقد فر سكان ليكونغول وغوموروك، بمن فيهم جميع طاقم منظمة أطباء بلا حدود وأسرهم، من منازلهم جراء انعدام الأمن ملتجئين في الغابات. فدون وجود طاقم صحي ودون قدرة الوصول إلى البلدتين في بيبور، اضطرت المنظمة إلى تعليق أنشطتها الطبية في ليكونغول يوم 25 أغسطس/آب وفي غوموروك يوم 20 سبتمبر/أيلول.

ولقد أجلت منظمة أطباء بلا حدود جميع طاقمها الأجنبي من مقاطعة بيبور ورغم الصعوبات التي تواجهها، ما زال طاقمها المحلي يوفر الرعاية الطبية في مرفق المنظمة في بلدة بيبور.

يقول ستيفانو زانيني، رئيس بعثة المنظمة: "نشهد ذروة موسم الملاريا وذلك وسط أسوء فيضانات شهدتها المنظمة في السنوات الأخيرة. يضطر السكان إلى المشي قدماً لساعات عديدة من أجل الحصول على الرعاية الطبية في بلدة بيبور إذ أن مركز المنظمة الصحي هو المرفق الطبي الوحيد الذين يوفر الرعاية الطبية المجانية والجيدة في المقاطعة. نخشى أن نضطر إلى تعليق جميع أنشطتنا لأسباب أمنية. إذ سيؤثر ذلك تأثيراً بالغاً في المجتمع ويحرم أكثر من 160.000 من سكان مقاطعة بيبور من الحصول على الرعاية الصحية".

تدعو منظمة أطباء بلا حدود جميع الجماعات المسلحة في مقاطعة بيبور وحولها إلى احترام المرافق الطبية والعاملين الطبيين، من أجل ضمان مواصلة عملنا المنقذ للحياة.

يضيف زانيني: "تكمن أولويتنا في مواصلة توفير الرعاية الطبية الأساسية والملحة إلى سكان مقاطعة بيبور بشكل آمن. ونبقى ملتزمين التزاماً تاماً بتوفير الرعاية الطبية لجميع سكان مقاطعة بيبور ونبقى على أهبة الاستعداد لاستئناف جميع خدماتنا الطبية حالما يسمح الوضع الأمني بذلك".

في عام 2011، أجرت منظمة أطباء بلا حدود 35.075 استشارة طبية في بيبور وليكونغول وغوموروك. كما قامت الفرق الطبية بنحو 6،635 استشارة سابقة للولادة وساعدت في ولادة 521 طفلاً، وعالجت 3،598 مريضاُ من الملاريا، وعالجت 1.037 طفلاً يعانون من سوء التغذية الحاد، ووفرت الرعاية لما لا يقل عن 496 شخصاً يعانون من إصابات معنية بأعمال العنف. وتقدم منظمة أطباء بلا حدود المساعدات الطبية في بيبور منذ عام 2005. بالإضافة إلى أنشطتها في مقاطعة بيبور، تدير المنظمة عيادة في لانكين، شمال ولاية جونقلي، وعيادات متنقلة في بييري ويواي.  

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة