سوريا :الأزمة الطبية الطارئة مهملة

يونيو 13, 2012

تبرّع
سوريا :الأزمة الطبية الطارئة مهملة © MSF

باريس، 13 يونيو/حزيران 2012، بموجب اتفاق جديد توصلت إليه الأمم المتحدة والسلطات السورية، سوف يُسمح لمجموعة منتقاة من المنظمات والوكالات الإنسانية (وهي جهات تعمل أصلاً في سوريا) بنشر المساعدات داخل البلاد. غير أن هذا الاتفاق يتغاضى بشكل تام عن الاحتياجات الطبية الملحة.

ترى منظمة أطباء بلا حدود أن مثل هذا الاتفاق لا يستطيع توفير استجابة ملائمة لحالات الطوارئ الطبية القائمة. كما ترى أن الوكالات التي تعمل حالياً في البلاد لا تتمتع بالخبرة الطبية الضرورية من أجل تلبية احتياجات الأزمة الطبية المتنامية الناتجة عن أعمال العنف الجارية في سوريا.

تستمر أعمال العنف في سوريا منذ أكثر من 16 شهراً؛ وإن تقديم الأدوية والمعدات الطبية إلى المستشفيات لا يُعتبر استجابة كافية لتدفق الجرحى. إذاً من الضروري تعزيز قدرة العلاج. لذلك، تكرر منظمة أطباء بلا حدود طلبها بأن تسمح لها السلطات السورية العمل في المناطق المتضررة جراء العنف. وتبقى المنظمة على أهبة الاستعداد لتعبئة مواردها الطبية والجراحية بسرعة من أجل معالجة الجرحى و المصابين.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة