اليمن: منظمة أطباء بلا حدود تعلق أنشطتها الطبية في محافظة صعدة

سبتمبر 29, 2011

تبرّع
اليمن: منظمة أطباء بلا حدود تعلق أنشطتها الطبية في محافظة صعدة © Andrea Bussotti / MSF

صنعاء/باريس، أعلنت المنظمة الطبية الإنسانية أطباء بلا حدود اليوم أنه قد تم تعليق أنشطتها المعنية بالطوارئ في محافظة صعدة يوم 21 سبتمبر/أيلول.

وذلك بعدما أعلن المجلس التنفيذي المسؤول عن الشؤون الإنسانية في صعدة يوم 15 سبتمبر/أيلول عن شروط جديدة ينبغي أن تعمل بموجبها جميع المنظمات الإنسانية وغير الحكومية في المنطقة. وتضم هذه الشروط الجديدة من بين غيرها: وقف جميع التقييمات المستقلة للاحتياجات الطبية داخل المحافظة، وفرض حظر على إشراف طاقم دولي للأنشطة، فضلاً عن وجوب استبدال جميع الطاقم التابع لوزارة الصحة العامل مع منظمة أطباء بلا حدود بطاقم تعرضه اللجنة التنفيذية.

وبهذا الصدد، يقول الدكتور فيبول شوداري، ممثل منظمة أطباء بلا حدود في اليمن: "هذه الشروط الجديدة سوف تؤثر إلى حد كبير على قدرتنا في ضمان جودة وفعالية عملنا. لم يكن لنا خيار آخر سوى تعليق أنشطتنا".

كانت منظمة أطباء بلا حدود تدعم في الطلح ورازح مستشفيين تابعين لوزارة الصحة في منطقة سكنية تضم ما لا يقل عن 400.000 شخص، حيث وفرت في الطلح الرعاية الصحية الثانوية بما في ذلك الجراحة، كما وفرت في رازح الرعاية الصحية الأولية والمعنية بالطوارئ فضلاً عن علاج سوء التغذية ورعاية الأمومة.

وإن المنظمة مستعدة في الوقت الحالي إلى إجراء محادثات مع السلطات المحلية بغية تحديد ظروف مقبولة لإدارة الأنشطة الإنسانية المستقلة.

ويضيف الدكتور شوداري: "نأمل بأن نتوصل إلى إيجاد أساس مشترك مع السلطات المحلية بهدف استعادة الظروف السابقة التي كانت تسمح لنا بتوفير الخدمات الطبية القيمة على مدى السنوات الأربعة الماضية. وإن منظمة أطباء بلا حدود على كامل الاستعداد لمواصلة أنشطتها الطبية المعنية بالطوارئ من أجل السكان".

تدير منظمة أطباء بلا حدود أنشطة طبية في محافظة صعدة الممزقة جراء الحرب منذ عام 2007. وبعدما وضع وقف إطلاق النار في فبراير/شباط 2010 حداً للمواجهات بين الحكومة اليمنية والحوثيين، استطاعت منظمة أطباء بلا حدود إعادة إدارة أنشطتها وتطويرها في عدة مناطق من المحافظة.

تم تعليق أنشطة منظمة أطباء بلا حدود يوم 21 سبتمبر/أيلول في الطلح، ويوم 26 سبتمبر/أيلول في رازح. في أول ستة أشهر من عام 2011، تم إجراء نحو 20،000 استشارة خارجية في مستشفى الطلح، مع معدل 30 استشارة معنية بحالات طارئة يومياً. وفي الفترة ما بين فبراير/شباط وأغسطس/آب 2011، أجرت فرق منظمة أطباء بلا حدود 428 عملية جراحية. كما تدير المنظمة أنشطة معنية بالرعاية الصحية الأولية، بما في ذلك الرعاية السابقة للولادة والكشف عن سوء التغذية لدى الأطفال، وذلك في مستشفيي الطلح ورازح وأربعة مرافق صحية أخرى في محافظة صعدة.

أطباء بلا حدود منظمة دولية غير حكومية، توفر الإغاثة الطبية الإنسانية في أكثر من 65 بلداً في جميع أنحاء العالم. ولا تقبل منظمة أطباء بلا حدود التمويل من أي حكومة لعملها في اليمن وتعتمد حصراً على التبرعات الخاصة.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة