اليمن: منظمة أطباء بلا حدود تعالج 39 جريحاً جراء أعمال العنف في جنوب البلاد

فبراير 23, 2012

تبرّع
اليمن: منظمة أطباء بلا حدود تعالج 39 جريحاً جراء أعمال العنف في جنوب البلاد © J.B. Russell

صنعاء/باريس - قامت الفرق الطبية التابعة لمنظمة أطباء بلا حدود بمعالجة 39 جريحاً في عدن والضالع في جنوب اليمن يوم 21 فبراير/شباط بعد اندلاع العنف في نلك المناطق.

وكانت موجة العنف قد اندلعت، بالأخص في عدن، المدينة الرئيسية في المنطقة، نتيجة مقاطعة حركة انفصالية محلية للانتخابات التي أُقيمت البارحة في البلاد.

قامت منظمة أطباء بلا حدود بدعم ثلاثة مستشفيات في عدن عبر إرسال فرق طبية وجراحية أو من خلال الدعم المالي للرعاية الصحية للجرحى. وقد بلغ العدد الإجمالي للمصابين المقبولين في تلك المستشفيات يوم قبل أمس 37 شخصاً.

وعالج فريق منظمة أطباء بلا حدود العامل في غرفة الطوارئ في مستشفى الضالع، الواقع على مسافة 120 كم شمالاً، شخصين آخرين أصيبا بإطلاق نار. ومع استمرار توتر الوضع في المنطقة، سوف تبقى الفرق في تلك المستشفيات في الأيام القادمة للمساعدة على مواجهة تدفق الجرحى.

تدخلت منظمة أطباء بلا حدود منذ أكثر من عام في المناطق الرئيسية التي تشهد أعمال العنف في جنوب اليمن، بالأخص في محافظات عدن وأبين والضالع ولحج، وذلك عبر توفير الدعم لغرف الطوارئ ونقل الجرحى ودعم الرعاية الصحية الأولية للسكان المحليين والنازحين جراء النزاع في منطقة أبين. وتم إجراء أكثر من 15 ألف استشارة طارئة و 1,500 عملية جراحية عام 2011 في إطار هذه البرامج.

أطباء بلا حدود منظمة إنسانية دولية تقدم الدعم الخاص والطبي الطارئ في أكثر من 65 بلداً في جميع أنحاء العالم.

لا تقبل منظمة أطباء بلا حدود لأنشطتها في اليمن التمويل من أي حكومة وتختار أن تعتمد حصراً على التبرعات الخاصة.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة