الأردن

تبرّع

© J.B. Russell

في أغسطس/آب من عام 2006، بدأت منظمة أطباء بلا حدود بتقديم الرعاية الصحية والطبية إلى ضحايا العنف العراقيين وذلك من خلال برنامجها المعني بالجراحة الترميمية الذي أنشأته في الأردن. ففي عام 2010، عالجت المنظمة ما يزيد عن 1450 عراقياً من ضحايا العنف ضمن مشاريعها الجراحية في عمان، والعراق وإيران. وتقوم فرق المنظمة بعمليات جراحية ترميمية في حالات إصابات الفكين والإصابات التي تستدعي تقويم العظام، بالإضافة إلى الحروق البالغة.

في عام 2008 تم قبول أول دفعة من المرضى القادمين من قطاع غزة. وشهد عام 2010 توسعاً في نظاق الخدمات، حيث تم قبول المرضى اليمنيين المصابين خلال الاضطرابات. أما في عام 2011، وبعد بروز الاحتياجات الشديدة التي خلفها الربيع العربي، تم توسيع المشروع مرة أخرى ليشمل الضحايا الليبيين والسوريين الأمر الذي دفع بالمنظمة لتخصيص ميزانية أكبر للمشروع وتحويله إلي مستشفي إقليمي.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة