لبنان

تبرّع

© REUTERS

عملت منظمة أطباء بلا حدود في لبنان لأول مرة في عام 1976، على أثر الحرب الأهلية اللبنانية ومخلفاتها، وكذلك خلال الاعتداء الإسرائيلي على لبنان في عام 1978. وقد عملت المنظمة في الجنوب وفي بيروت ضمن ما يعتبر أول تدخل للمنظمة في منطقة نزاع. خلال حرب يوليو/تموز 2006، قدمت المنظمة المساعدات العاجلة، بما في ذلك الرعاية الطبية، وتأمين المياه الصالحة للشرب، والصرف الصحي المناسب إلى مئات الآلاف من المهجرين الذين لجؤوا إلى بيروت، وصيدا، وصور، وجزين، والنبطية، وعاليه. كما تم تقديم الدعم كذلك إلى اللاجئين اللبنانيين الذين فروا إلى سوريا.

أطلقت المنظمة عدة برامج للصحة النفسية لصالح الفلسطينيين واللبنانيين الذين يعيشون في مخيمات اللاجئين وحولها في لبنان: برج البراجنة في بيروت وعين الحلوة في صيدا. وخلال السنوات الثلاث المنصرمة، استفاد أكثر من 2,200 مريض من الرعاية النفسية المجانية المقدمة من خلال نهج مجتمعي متعدد التخصصات. إجمالاً، تم تقديم أكثر من 15,500 استشارة نفسية ونفسية طبية على نحو مجاني. مؤخراً، ومع لجوء آلاف السوريين الهاربين من العنف المندلع في بلدهم إلى لبنان، قامت أطباء بلا حدود بإرسال فرق طبية لتقييم أوضاعهم الصحية. ونتج عن ذلك إنشاء برنامج صحي جديد في وادي خالد شمال لبنان في نوفمبر/تشرين الثاني 2011.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة