ليبيا

تبرّع

© Tristan Pfund / MSF

بدأت منظمة أطباء بلا حدود العمل لأول مرة في ليبيا في فبراير/شباط 2011 مع بداية اندلاع الثورة الليبية. وفي مدينة مصراتة، قدمت منظمة أطباء بلا حدود الرعاية الطبية والجراحية في مستشفيين وعيادة. وعمل فريق تابع للمنظمة في مستشفى قصر أحمد، حيث تمت زيادة عدد الأسرة من 12 سريراً إلى نحو 50 سريراً. وقام فريق جراحي بتقديم الدعم لمستشفى عباد، فيما ركز فريق آخر تابع للمنظمة على حالات الطوارئ في طب التوليد وطب النساء، وطب الأطفال، ورعاية الولادات الجديدة في عيادة طوبة.

وفي شرق مدينة بنغازي، قدمت منظمة أطباء بلا حدود دعماً تقنياً للصيدلية المركزية في إدارة النفايات وتنظيم المخزون. وتم إرسال ما يزيد عن 44 طناً من الأدوية والمواد الطبية إلى بنغازي ضمن الأشهر الثلاثة الأولى لتدخل المنظمة في المنطقة.

في الزنتان، دعمت منظمة أطباء بلا حدود قسم الطوارئ وغرفة العناية الفائقة، وقامت بتدريب الطاقم الطبي هناك.

كما عملت منظمة أطباء بلا حدود على تنظيم عمليتي إجلاء طبيتين عبر الباخرة من مصراتة إلى تونس. وقد تمكن الإجلاء الأول من نقل 71 شخصاً من ضحايا العنف في مصراتة، فيما تم نقل 64 شخصاً في عملية الإجلاء الثانية.

تعمل الفرق الطبية حالياً في مصراتة وطرابلس لتقديم الدعم النفسي والعلاجي للناجين من العنف ولضحايا التعذيب.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة