تونس

تبرّع

© Mattia Insolera

في يناير/كانون الثاني 2011، تبرعت منظمة أطباء بلا حدود بتجهيزات طبية، بما في ذلك معدات لتقويم العظام إلى مستشفى القصرين وسيدي بوزيد، حيث عانى العاملون في مجال الصحة هناك من نفاذ المخزون الطبي لديهم خلال عمليات التظاهر.

منذ بدء النزاع في ليبيا، قدمت فرق منظمة أطباء بلا حدود الدعم النفسي للفارين من النزاعات الدائرة على الحدود الساحلية في راس أجدير. وخلال الأشهر الثلاثة الأولى، قدمت فرق منظمة أطباء بلا حدود ما يزيد عن 4000 استشارة معنية بالصحة العقلية إلى أشخاص شهدوا أعمال العنف أو عانوا منها شخصياً.

وفي بلدة الذهيبة، على الحدود الجنوبية، سجل عبور ما يزيد عن 50,000 عائلة ليبية إلى تونس. وقد أرسلت منظمة أطباء بلا حدود عيادات متنقلة في المنطقة لتوفير الرعاية الصحية الطبية والعقلية للأسر الليبية. وتجري في الأسبوع الواحد نحو 150 استشارة في قرى امزيغوار، وأوني، ونكريف.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة