اليمن

تبرّع

© Paul Cabrera

تعمل منظمة أطباء بلا حدود في اليمن منذ عام 2007. وفي محافظات صعدة وعمران وحجة، تقدم منظمة أطباء بلا حدود الرعاية الطبية لمن هم في أمس الحاجة لها، بما في ذلك النازحين. وفي محافظة لحج الجنوبية، تعمل منظمة أطباء بلا حدود مع السلطات المحلية في ردفان، وهي إحدى المناطق الأكثر فقراً في المحافظة، وفي مستشفى الضالع وفي محافظة أبين، وفي عيادة خاصة في مدينة عدن. وحصل ما يزيد عن 12,000 شخص على خدمات الطوارئ، وتم إجراء ما يزيد عن 600 عملية جراحية في الأشهر الستة الأولى من عام 2011. أما في نهاية شهر سبتمبر/أيلول، اضطرت منظمة أطباء بلا حدود إلى تعليق أنشطتها في محافظة صعدة بسبب شروط العمل الجديدة التي فرضت على العاملين في المجال الإنساني والتي فرضتها السلطات بحكم الأمر الواقع في المنطقة.

ومنذ بداية التظاهرات في شهر يناير/كانون الثاني 2011، تقدم فرق منظمة أطباء بلا حدود الأدوات الطبية وتنظم تدريبات للطاقم الطبي في مراكز الرعاية الصحية، بما في ذلك المراكز الصحية التي تديرها لجان المتظاهرين في صنعاء وعدن وتعز. كما وأن المنظمة منشغلة في عمليات الإجلاء الطبية وفي إحالة المرضى المصابين بجروح بالغة إلى المستشفيات. وفي محافظة أبين، حيث تدور نزاعات مسلحة عنيفة منذ شهر مايو/أيار، تقدم منظمة أطباء بلا حدود الرعاية الصحية الأولية إلى المصابين قبل نقلهم إلى المراكز الجراحية في عدن. وفي نهاية شهر أكتوبر/تشرين الأول، تمت إحالة 162 مريضاً للحصول على الرعاية الجراحية المجانية.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة